أخبار العالمأقدوغان: أعضاء لجنة متابعة مسيرة السلام لن يتجاوزوا الستة | الحوار |

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
18:22, 18 مارس 2015 الأربعاء
أقدوغان: أعضاء لجنة متابعة مسيرة السلام لن يتجاوزوا الستة

أقدوغان: أعضاء لجنة متابعة مسيرة السلام لن يتجاوزوا الستة
قال نائب رئيس الوزراء التركي يالتشين أقدوغان، بشأن تشكيل اللجنة المكلفة بمتابعة مسيرة السلام الداخلي، "نركز ونعمل على هذه القضية، لن يتجاوز عدد أعضاء اللجنة خمسة أو ستة، جرى تحديد عدد من الشخصيات، إلا أن القرار النهائي بهذا الخصوص سيصدر عن السيد رئيس الوزراء الأسبوع المقبل"



أخبار العالم –

وكان أقدوغان نفى - الأسبوع الماضي - صحة قوائم الأسماء التي نشرتها العديد من وسائل الإعلام المحلية مؤخرا، وقالت: إنها "أسماء الشخصيات التي ستمثل لجنة المتابعة الخاصة بمسيرة السلام الداخلي، والمكونة من 16 شخصا".

وأفاد أقدوغان، في تصريحات لوكالة الأناضول، أن "عملية السلام الداخلي مستمرة، بفضل الثقة الممنوحة لحزب العدالة والتنمية، وهذه العملية أطلقها رجب طيب أردوغان، وكنتيجة للثقة الممنوحة له، فقد حظيت على دعم مجتمعي كبير".

وأوضح أنه "آن الآن الأوان للتركيز على القواسم المشتركة، بدلاً من وجهات الإختلاف"، مضيفًا: "يجب أن نركز على كيفية تأسيسنا لمستقبلنا، كما يجب الحديث بلغة تجمع والكف عن الحديث بلغة تفرق، ويتعين هذا على أولئك الذين يقومون دائماً بتهييج الأزمة، وهذا هو المنتظر منهم".

وأعرب عن اعتقاده "بوجود خطط خارجية - ذات تأثير - تابعة لدول وأطراف، تسعى من خلال تنظيم (بي كا كا)، إلى إفساد العملية السلمية، كما تسعى إلى إبقاء التنظيم ضمن المعادلة، يريدون أن يكونوا جزءاً من العملية".

الجدير بالذكر أن مسيرة السلام الداخلي في تركيا؛ انطلقت قبل أكثر من عامين، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية، وأوجلان المسجون في جزيرة "إمرالي"، ببحر مرمرة منذ عام 1999، وذلك بوساطة حزب الشعوب الديمقراطي (حزب السلام والديمقراطية سابقا، وغالبية أعضائه من الأكراد)، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي. 

وشملت المرحلة الأولى من المسيرة: وقف عمليات المنظمة، وانسحاب عناصرها خارج الحدود التركية، وقد قطعت هذه المرحلة أشواطًا ملحوظةً. وتتضمن المرحلة الثانية عددًا من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولًا إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالعودة، الذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة على العودة، والانخراط في المجتمع.

وحول قانون الأمن الداخلي أوضح أقدوغان أن الحكومة أعادت مشروع القانون إلى اللجنة البرلمانية، مؤكدًا أن ذلك لا يعني تراجع الحكومة عن المواد التي تم تمريرها من الجمعية العامة للبرلمان، وأرجع سبب الإعادة إلى "ضغط برنامج عمل البرلمان، ولوجود قوانين ذات أولوية أكبر يجب إصدارها".

وكانت الحكومة التركية أعادت القسم المتبقي من مشروع القانون، البالغ عدد مواده 132، إلى لجنة الشؤون الداخلية المكلفة بالعمل عليه، بعد أن مررت من الجمعية العامة للبرلمان حوالي نصف المواد التي يتضمنها.

المصدر: الأناضول


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف