أخبار العالمعلماء آثار يكتشفون أقدم مسجد في ألمانيا | أوروبا |

أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
17:51, 01 سبتمبر 2015 الثلاثاء
علماء آثار يكتشفون أقدم مسجد في ألمانيا

علماء آثار يكتشفون أقدم مسجد في ألمانيا
يعتزم علماء آثار من جامعة برلين الحرة وبالتعاون مع دائرة النصب التذكارية في ولاية براندبورغ القيام بحفريات في منطقة فنسدورف جنوب برلين بحثاً عن بقايا ما يعتبرون أنه أقدم مسجد في ألمانيا



أخبار العالم –

ويقول الباحثون أن ذلك المسجد قد شُيِّد على بعد 40 كيلومتراً جنوب برلين إبان الحرب العالمية الأولى في معسكر لأسرى الحرب كان قد أقيم في تلك المنطقة. وقد سعى الرايخ الألماني آنذاك لجعل المكان معتقلاً لأسرى الحرب المسلمين من الدول التابعة للحلفاء (وتحديداً مستعمرات المملكة المتحدة وفرنسا وروسيا).

وكان الهدف تعبئة وحشد الأسرى لخوض الحرب ضد بلدانهم دفاعاً عن مصالح دول المحور، التي كانت تضم إمبراطورية ألمانيا ومملكة النمسا-هنغاريا والإمبراطورية العثمانية وبلغاريا. ولغرض التعبئة وإعادة تهيئة أذهان وعقيدة الأسرى المسلمين ضد الدول التي حشدتهم في الحرب باعتبارهم أبناء المستعمرات، فقد شُيد المسجد المذكور في الثالث عشر من يوليو 1915، أي قبل قرن من الزمن.

وبقي المسجد يستعمل للعبادة في السنوات القليلة التي تلت الحرب العالمية الأولى، لكنه هُدم عام 1930. واليوم لم يبق ما يدل عليه سوى شارع يحمل اسمه، ويافطة معدنية في مدينة فنسدورف تشير إلى تاريخ المبنى.

ويقود فريق البحث البروفسور "سوزان بولاك"، والبروفسور "راينهاردت بيرن بيك" من معهد آثار الشرق الأدنى بجامعة برلين الحرة . وتتجه مساعيهم إلى العثور على آثار مدفونة يمكن أن تدل على أروقة وصحن ومُصلى المسجد.

المصدر: دويتشة فيللة


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:






حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قتل ثلاثة جنود غينيين من قوة حفظ السلام الدولية في مالي مساء أمس الخميس في كيدال (شمال شرق)، في هجوم تبناه الجمعة أبرز تحالف جهادي على صلة بتنظيم القاعدة في المنطقة.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف