أفريقيا - 18:28, 04 يونيو 2017 الأحد
رئيس جنوب أفريقيا ينفي امتلاك قصر في دبي

رئيس جنوب أفريقيا ينفي امتلاك قصر في دبي
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.


(رويترز): قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.

وشكلت اتهامات بالفساد وردت في أكثر من 100 ألف وثيقة ورسالة بريد إلكتروني مسربة الأسبوع الماضي، المزيد من الضغوط على زوما الذي يواجه فضائح فساد بعد بضعة أيام فقط من نجاته من اقتراع على حجب الثقة في اجتماع للجنة التنفيذية لحزبه.

وذكرت صحيفة “صنداي تايمز″ في جنوب أفريقيا أن عدة مصادر مستقلة أبلغتها إن عائلة جوبتا اشترت بيتاً لزوما مقابل 330 مليون راند (25 مليون دولار) في ضاحية راقية من ضواحي دبي وذلك للتقاعد فيه.

ولم تذكر الصحيفة أسماء المصادر لكنها قالت إن من بينهم رجال أعمال ومسؤولون بارزون من حزب المؤتمر الوطني الحاكم وأشخاص مقربون من أسرة زوما. وأشارت كذلك إلى بعض رسائل البريد الإلكتروني المسربة.

ونفت عائلة جوبتا، التي تضم رجال أعمال أثرياء من مواليد الهند تبرم شركاتهم عقوداً مع شركات حكومية، المزاعم المتعلقة باستغلال نفوذها أو قيامها بتعاملات غير سليمة ووصفت عن طريق متحدث باسمها الأسبوع الماضي رسائل البريد الإلكتروني بأنها “أخبار كاذبة”.

وقال مكتب زوما في بيان: “الرئيس زوما لا يملك أي عقار خارج جنوب أفريقيا ولم يطلب من أحد أن يشتري له أي عقار بالخارج”. وأضاف البيان أن التقارير الواردة عن قصر في دبي “ملفقة”.

وتابع المكتب: “لم يتلق الرئيس كذلك أو يطلع على رسائل البريد الإلكتروني المذكورة ولا علم له بها”.

وطالبت هيئة مراقبة الفساد في جنوب أفريقيا في نوفمبر/تشرين الثاني بتعيين قاض للتحقيق في مزاعم عن استغلال النفوذ في حكومة زوما وركزت على مزاعم عن أن الأخوة أجاي وأتول وراجيش جوبتا استغلوا نفوذهم في تعيين وزراء.

وينفي زوما هذه المزاعم أمام المحكمة، ولم يعين لجنة قضائية للتحقيق. وينفي الرئيس ارتكاب أي تجاوزات.

وفي العام الماضي قضت المحكمة العليا في جنوب افريقيا بأن زوما لم يلتزم بالدستور بتجاهله تعليمات بسداد جزء من حوالي 16 مليون دولار من أموال الدولة أنفقها على تجديد منزله الخاص.