أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
14/01/2010, 16:32
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
قادة تركيا اشداء علي اسرائيل



قال تعالي: "أَشداء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ" (الفتح: من الآية29) و قال عز وجل: "وليجدوا فيكم غلظة واعلموا أن الله مع المتقين" (التوبة: من الآية 123)

نعم هكذا تفهم اسرائيل؛ تفهم لغة واحدة فقط هي لغة القوة و الحزم. وجدت اسرائيل في وجهها رجالا بمعني الكلمة، رجلا بالافعال لا بالشعارات و الهتافات، و جدت قادة يتقنون معني العزة و الكرامة، قادة يتقنون فن التركيع لكل من يتجرأ علي المساس بكرامتهم و كرامة امتهم. و قد استوعبت اسرائيل الدرس جيدا وعرفت وفهمت ان هؤلاء الرجال يعنون ما يقولون، و ان افعالهم تسبق كلماتهم.

لقد اقدمت اسرائيل بلا وعي و بكل تخبط علي ارتكاب حماقة كبيرة بحق سفير تركيا لديها و ظنت عبثا انها لن تجد من يرد الصاع صاعين، و ظنت بكل حماقة ان حكام تركيا يشبهون غيرهم من حكام العالم الاسلامي، او ربما تناست ان قادة تركيا لن يبتلعوا اهانة داني ايالون لسفيرههم.

فقد استدعي نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني ايالون السفير التركي أوغوز تشليك كول في تل ابيب الي مكتبه للاحتجاج و لطلب توضيح بشأن مسلسل "وادي الذئاب" التركي الذي يصور جنود الاحتلال وهم يعدمون المدنيين الفلسطينيين و يصور ضباط جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) وهم يختطفون الأطفال الرضع، و يصور الاسرائيليين و هم يسرقون اعضاء الشهداء الفلسطينيين، و كلها مشاهد تصدرت الصحافة و وسائل الاعلام العالمية و لم تأتي من فراغ.

وقبل و اثناء اللقاء حاول داني ايالون بكل حماقة التقليل من شان السفير التركي عندما جعله ينتظر امام باب مكتبه امام عدسات وسائل الاعلام الاسرائيلية، و كذلك جعله يجلس علي كرسي اكثر انخفاضا، منه و من مسؤلين اسرائيليين اخرين، كما تعمد عدم وضع أي علم تركي على الطاولة خلال اللقاء مكتفياً بالعلم الإسرائيلي، وأعطى تعليمات بعدم تقديم أي مشروب للسفير الضيف وطلب من الصحافيين الاسرائيليين أن ينشروا الصور التي تُظهر السفير التركي و هو جالس بمستوي أدنى من المسؤولين الإسرائيليين و ان يكتبوا عن صرامة المسؤولين الاسرائيليين و توبيخهم لسفير تركيا لديهم بسبب مسلسل وداي الذئاب.

ظنت اسرائيل عبثا ان قادة تركيا مثل غيرهم من قادة الدول الاسلامية التي لا تهش و لا تنش، و كل ما تفعله هو ترديد بعض الكلمات و الشعارات التي يحفظونها عن ظهر قلب و التي حفظتها معهم شعوبهم. هؤلاء القادة الذين لا يتحركون امام المجازر و المذابح التي ترتكبها اسرائيل ضد الفلسطنيين، و لا يتحركون لتنديس الاقصي. هؤلاء الذين يستجيبون للهيمنة الاسرائيلية و الامريكية علي وسائل اعلامهم كما حدث مع بعض الاعمال الفنية العربية.

لكن علي الفور استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الإسرائيلي لديها غابي ليفي للاحتجاج علي هذه الحماقة، وصرح الرئيس التركي عبدالله جول أنهم يمهلون إسرائيل ساعات معدودة لتقديم الإعتذار بشكل رسمي علي التصرف المعيب الذي اقدمت عليه اسرائيل تجاه سفيرها، و حذرالرئيس جول اسرائيل بكل حسم ان تركيا ستسحب سفيرها اذا لم تحصل علي الاعتذار الواضح الصريح في غضون ساعات معدودة.

نعم اسرائيل تعرف جيدا جول الذي الغى زيارة رسمية لها لرفضها السماح له بزيارة قطاع غزة و تفقد اثار الدمار التي سببتها الاتها العسكرية المدمرة ولقاء قادة "حماس. و تعرف اسرائيل ايضا أحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركي الذي الغي هو الاخر زيارة كان يفترض أن يقوم بها لإسرائيل في سبتمبر الماضي. و مما لا شك فيه انها تعرف اردوغان حق المعرفة ، اردوغان الذي ذكّر بكل شجاعة شمعون بيريز في دافوس بأن الإسرائيليين "يعرفون جيداً كيف يقتلون" و الذي لا يكف عن الانتصارللضعفاء و المظلومين في فلسطين الذين تخلى عنهم اخوانهم من العرب و المسلمين، اردوغان الذي لا يكف عن انتقاد الجرائم الاسرائيلية ضد الاطفال و النساء و الشيوخ و ضد الانسانية جمعاء.

و قد اوضح اردوغان مجددا انه رجل مبادئ، و انه يلتزم بكلمنه ويحترمها، فقد اكد انه لن يحضر منتدي دافوس مرة أخري، و لن يتراجع عن كلامه. و علي نفس الطريق سار علي بابا جان نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، و الذي اعلن  انه لن يحضر المنتدي الذي اعتاد حضوره لمدة سبعة اعوام ، ردا علي عدم منح منظم المنتدي اردوغان وقتا كافيا ، العام الماضي، للرد علي الافتراءات الاسرائيلية بشأن الحرب علي المدنيين في غزة. 

لقد غابت عن اسرائيل مواقف تركيا المشرفة تجاه المظلومين الضعفاء عندما منعت الطائرات الاسرائيلية التي قتلت اطفال غزة من التحليق في سمائها في مناورة نسر الأناضول. و باتت اسرائيل في تخبط بعد تهديدات المسؤولين الاتراك بسحب سفيرهم ردا علي الاهانة الاسرائيلية، و تابعت تصريحاتهم عن كثب.

 و لم يستغرق تركيعها وقتا طويلا، فعلي الفور قدمت الاعتذارا الذي رأته انقرة لائقا وتضمنت رسالة أيالون العبارة التالية "لم تكن عندي أية نية لاستصغاركم بأي شكل من الأشكال.. أقدم اعتذاري على الأسلوب الذي بدر مني، وأرجو أن تبلغوا هذا الاعتذار إلى الشعب التركي، الذي نكن له الاحترام العظيم"

كما بعث 17 عضوا من اعضاء الكنيست الإسرائيلي و علي راسهم النائب روبرت تيباييف خطاب إعتذار الى السفير التركي أعربوا له فيه عن أسفهم من" تصرفات تخطت حدود اللياقة الدبلوماسية تجاهه".

و قد وصفت وسائل الاعلام الاسرائيلية الاعتذار بالرضوخ و الذل امام تركيا، ووصفت ايالون بعديم العقل. و بالاضافة الي هذا الاعتذار اعلنت اسرائيل منذ قليل عن قبولها و رضخوها للمطالب التركية المتعلقة بصفقة طائرات هيرون.

و لم تكتف تركيا بالاعتذار الاسرائيلي، فقد اعلنت الشركة المنتجة لمسلسل وادي الذئاب انها ستمضي قدما في انتاج فيليم سينمائي تحت عنوان وادي الذئاب - فلسطين. و قال كاتب السيناريو انه لم يقم بكتابة كل ما تفعله اسرائيل ،  بل كتب جزءا ضئيلا فقط مما تقوم به اسرائيل من جرائم ضد الانسانية.

لقد استحوذ قادة تركيا علي قلوب كل العرب الذين وجدوا فيهم نموذجا للحكام الذين يشتاقون لرؤيتهم في بلادهم. لقد نجحت حكومة العدالة و التنمية في ازالة حقبة العداء تجاه الدولة العثمانية عند العرب، وذكرتهم بأمجاد الماضي.

بهذا المنطق فقط يمكن التحاور مع اسرائيل. بلغة القوة و التركيع و الاذلال يمكن لحكام العرب التفاوض مع اسرائيل بشرط ان يمتلكوا ما يؤهلهم لتعلم قواعد هذه اللغة و هو امتلاك ثقة شعوبهم و الاخلاص لها.

[email protected]


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

الدولة الجريئة
02/03/2010, 20:46
( احمد بسام هنديه )


تركيا تحررت من العلمانيه *الان انت يا تركيا دولة مسلمة وقفت امام اعداءنا قتلة الابرياء حذرت عدة مرات اسرائيل وفي المرة الاخيرة اعتذرو لك*اسرائيل التي لم تعتذر لاحد هاهي اليوم تعتذر وها هو جيشك يا تركيا يخطط لكن كل هذه الخطط شوف تفشل وباذن الله سوف تظل تركيا دولة مسلمة توقف امام الغاصبين*
هل يستوون
02/03/2010, 04:47
( مصطفى اجدير )


هل يستوون الحكام الدين وصلوا بالاقتراع ويمتلون شعوبهم من غيرههم من العملاء
نعم لحزب العدالة والتنمية
28/02/2010, 14:07
( عبد الله بن عبد الله )


سلمت يداك دكتورة فاطمة على هذا المقال الصادق والحقيقي
وأقول بأننا احببنا هذا الحزب وابالأخص قادته السيد أردوغان الذي ينتمي الى العثمانيين وقد قال هو ذلك وبكل شرف ويزيد الأمة الاسلامية شرفا ان يكون فيها قائد كأمثال السيد أردوغان نعم انه القائد الذي يستحق كل الاحترام والتقدير نعم اني أحبه في الله وبكل صدق
نصرك الله ياأردوغان ونحن جندك نحمي الاسلام ونحميك
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف