أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
07/03/2010, 13:40
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
قرار أمريكي عاطفي لصالح إسرائيل علي حساب تركيا


لا شك ان قرار لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الامريكي باعتبار المجازر المزعومة ضد الأرمن "أعمال ابادة"، مرتبط ارتباط وثيق بمواقف تركيا المشرفة والمدافعة عن القضية الفلسطينية والفلسطينيين ومواقف قادتها الذين يقفون دوما في وجه التعجرف الإسرائيلي، وكذلك انفتاحها علي الدول العربية.

 

فالقرار الذي فاز بصوت واحد فقط -23 صوتا مقابل 22 صوتا- ليست له صفة قانونية يدعو رئيس الولايات المتحدة الاميركية الى استخدام كلمة "الابادة" لوصف احداث القرن الماضي بين 1915 و1918 والتي يقال ان الاتراك العثمانيين ارتكبوا خلالها مذابح بحق الارمن الذين عاشوا في كنف الدولة العثمانية وتآمروا مع الروس ضد العثمانيين؛ حيث ساعد الارمن الروس علي اقتحام الاراضي العثمانية انذاك.

 

صدر هذا القرار بالرغم من ان اللوبي الاسرائيلي كان دوما مع تركيا في مواجهة الادعاءات الارمنية، و بالرغم من ان اسرائيل كانت من أوائل الدول التي وقفت الي جانب اذربيجان في نزاعها مع ارمينيا، وقامت بتزويدها بالسلاح في الوقت الذي لم يمد لها المسلمون و العرب ايديهم، فهي هي التي دعمت أذربيجان بقوة في صراعها مع أرمينيا حول اقليم  ناجورنو كاراباخ وزودتها بصواريخ ستينغر خلال الحرب، في حين وقفت ايران الي جانب ارمينيا وزودتها بالغاز الطبيعي والفيول, مما ساعدها علي الاستمرار في العمليات العسكرية.

 

بالرغم من كل هذا حدث تغير مفاجئ في موقف هذا اللوبي الذي يتمتع بنفوذ قوي داخل الكونجرس؛ فبعد تبني تركيا سياسات مناصرة للفلسطينيين ومنددة بالجرائم الإسرائيلية في فلسطين بدأ هذا اللوبي يتبنى سياسات ومواقف معادية لتركيا، وتخلي اللوبي الاسرائيلي عن مواقفه السابقة ووقف بجانب اللوبي الارمني ضد تركيا.

 

اعتقد ان هذا القرار قرار عاطفي بحت لا يمت الي المنطق او العقل بصلة و يكشف عن انحياز متخذيه للاسرائيل لاسباب عدة اهمها؛ هذا القرار جاء منفردا وفي توقيت غير مناسب، فلو جاء هذا القرار ضمن قرارات اخري تدين مذابح القرن العشرين باسرها بما فيها المذابح التي ارتكبتها الولايات المتحدة الامريكية نفسها ودون انحياز لهذا الطرف او ذاك، وضمن قرارات تدين المذابح الحديثة التي تعرض لها ملايين البشر في العالم لكان هذا القرار اقرب الي المنطق والعقل، خاصة المذابح التي ارتكبها الارمن ضد الاذربيجانيين، والتي طلبت منظمة الأمم المتحدة من جميع دول العالم شجبها وإدانتها.

 

 ففي عام 1918 دخل الجيش الأرمني بمساعدة الشيوعيين الروس العاصمة الاذرية باكو، و قتل اكثر من 13 الف من الاذربيجانيين بعد تعذيبهم. وفي عهد القياصرة الروس حدثت عمليات إبادة جماعية و تطهير عرقي ضد الشعب الأذربيجاني في الأعوام 1905، 1907 علي أيدي الأرمن بمباركة الروس. و في العهد السوفيتي حدثت عمليات إبادة للأذربيجانيين علي ايدي الأرمن في الأعوام 1918، 1920، 1948. و في الفترة من 1948- 1953 ، أقنع الأرمن ستالين بالسماح بقدوم الأرمن المهاجرين من الدول العربية الي اذربيجان. و بناءا عليه تم تهجير جماعي للأذربيجانيين من مدنهم و قراهم و إحلال الأرمن القادمون من البلدان العربية و الأجنبية مكانهم .

 

و في الفترة بين 1988 - 1993م ، إحتلت ارمينيا اقليم "ناجورنو كراباخ" الأذربيجاني بالقوة، و استشهد اكثر من 30 ألف من الاذربيجانيين المسلمين و قام الأرمن بنهب و سلب المدن و القري الأذربيجانية و تدمير كل ما هو أذربيجاني. وقد سمعت قصص مروعة يرويها بعض المواطنين الاذربيجانيين الذين فروا من اقليم ناجورنو كراباخ بعد هجوم الارمن؛  قصص عن تعذيب وحشي وقتل وتمزيق اشلاء وشق لبطون النساء الحوامل ؛ مجازر وفظائع ارتكبها الارمن الذين لم يرحموا صغيرا او كبيرا.

 

علاوة علي هذا فان القرار تجاهل المذابح التي ارتكبت بحق ملايين البشر في العهد الحديث وليست المجازر التي عفي عليها الزمن. فالمجازر المزعومة ضد الارمن التي لم يتم اثباتها بشكل علمي وتاريخي وقعت منذ نحو مائة عام في الأيام الأخيرة للدولة العثمانية. لكن ماذا عن مذابح البوسنة والهرسك، والمذابح ضد المسلمين الالبان في كوسوفو، و المذابح ضد الشيشانين، والابادة المستمرة للاويغور في الصين،و مذابح الصرب ضد المسلمين في البلقان، و مذابح الايطاليين للليبين و مذابح الفرنسيين للجزائريين، والمذابح الاسرائيلية المتواصلة ضد الفلسطينيين في الاراضي المغتصبة؟

 

و ماذا عن مذابح امريكا نفسها ضد الزنوج وفي فيتنام والعراق؟ وهل من مسؤولية الكونجرس الاميركي اصدار احكام و قرارات حول احداث وقعت منذ زمن طويل؟ ولصالح من هذا القرار؟

 

ناهيك عن ان القرار لم يات في اطار دراسة تاريخية، لكنه اتي في اطار سياسي بحت، كما ان الكونجرس لا يملك القدرة ولا السلطة علي اصدار احكام تاريخية تحتاج الي تحري وبحث ودراسة ربما تسغرق بعض الأعوام للخروج بنتيجة قاطعة.

 

هذا القرار المتهوّر كما وصفه وزير خارجية تركيا احمد داوود اوغلو يعيق جهود السلام بين تركيا وأرمينيا ويضر بالعلاقات بينهما، كما يضر بالعلاقات الامريكية التركية، التي ستعود بالضرر لا محالة علي الولايات المتحدة ؛ ففي السنوات القليلة الماضية اصبح لتركيا دور جديد في الشرق الأوسط، فبامكانها ان تصل الي كافة الفصائل المتناحرة والدول المتخاصمة، وابرام الصفقات التي لا تستطيع الولايات المتحدة ابرامها، وهي الدولة الشرق اوسطية المسلمة الوحيدة التي مازالت تتماشي مع القيم الغربية، لذلك لن تستطيع الولايات المتحدة ان تجد بديلا افضل من تركيا. لقد استدعت تركيا سفيرها في واشنطن. ولا شك ان الايام المقبلة ستشهد المزيد من التطورات.

 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

29/03/2010, 08:29
( عبود المهدود )


بسم الله الرحمن الرحيم
اشكرك على مقالك الذي بين بعض الاحداث التي لم نكن نعرفها.
الامريكان ومن ورائهم من اللوبيات لا يعرفوا قدر تركيا ولا وزنها . وقد تنتج هذه الهجمه الشرسه عن غضبة تركية لم تكن على بالهم ولم يعملوا لها حساب لأنهم يتصرفون بتهور عندما تهدد المصالح اليهوديه. واثبتت وستثبت تركيا انها ليست من الطيور التي يؤكل لحمها.
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف