أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
30/03/2010, 22:32
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
قمة سرت ورابطة الجوار


رابطة الجوار كانت من أبرز القضايا التي طرحت في قمة سرت ولا ادري لماذا أرجأ العرب البت فيها، مع أن اقتراح الحوار مع إيران جاء في وقته، وليس كما يعتقد بعض القادة العرب أن الحوار مع إيران يرتبط  بتغيير التوجه الإيراني مع الدول العربية التي تتحاور سرا وعلانية مع إسرائيل. فهل غيرت إسرائيل من توجهاتها العدوانية التآمرية ضد الدول العربية التي تتحاور معها حتى تنتظر تلك الدول تغيير التوجه الإيراني حيالها؟

 

لا شك ان فكرة الحوار والتعاون بين الدول العربية وإيران وتركيا تهدف الي بناء قوة إقليمية في عصر التكتلات، تقف في وجه السياسات الإسرائيلية والغربية في المنطقة. لكن هذه الفكرة تحتاج إلي قادة لديهم رؤية إستراتيجية مستقبلية حتي تستطيع الخروج الي النور. ايران ليست دولة  غاصبة وافدة علي المنطقة بل هي جزء لا يتجزأ من نسيجها، فهي التي أثرت وتأثرت بالحضارة العربية.

 

ليست ايران بل إسرائيل هي التي تدنس الأماكن المقدسة في فلسطين وتقوم بتطويق المدينة المقدسة بالمستوطنات وطرد السكان العرب منها لإحلال اليهود محلهم، وها هي الحفريات الإسرائيلية مستمرة في القدس رغم اعتراض العرب والمسلمين مجتمعين، وها هي إسرائيل تفعل ما بوسعها لتغيير معالم المدينة وتهويدها لتكون عاصمتها الأبدية. كل ذلك تقترفه إسرائيل دون أن تجد من يقول لها لابد من تغيير توجهك حيالنا حتي نتحاور معك؟

 

وكما أقول دائما ان الحديث عن الخطر النووي الإيراني يأتي ضمن إطار النظريات السياسية  الإسرائيلية و الأمريكية التي تروج لها  إسرائيل و الولايات المتحدة لمنع إيران من امتلاك تكنولوجيا نووية، لتظل هذه التكنولوجيا حكرا علي إسرائيل التي تمثل التهديد الحقيقي على المنطقة برمتها.

 

علما ان إسرائيل لم تكن لتجرؤ على ارتكاب هذه الانتهاكات ضد المقدسات الإسلامية وارتكاب جرائمها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني لولا المساندة الأمريكية المطلقة،  فقد كشفت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية منذ بضعة أيام عن أنه رغم التوتر في العلاقات الإسرائيلية الأمريكية، إلا أنه تم إبرام صفقة أسلحة بين اسرائيل والولايات المتحدة  خلال زيارة نتانياهو إلى واشنطن. وبموجب هذه الصفقة ستشتري إسرائيل طائرات جديدة من طراز هيركوليس 130 جي، من تصميم شركة مارتن لوكهيد الأمريكية، وهذه الطائرات مصنعة خصيصا لتلبية الاحتياجات الإسرائيلية في قتل الأطفال العرب و الفلسطينيين.

 

وبدلا من أن يجيد العرب استخدام الأوراق التي بين أيديهم ويلعبون بالورقة الإيرانية ضد الدعم الأمريكي المطلق لإسرائيل وضد السياسات الإسرائيلية المتعجرفة، دعا بيانهم الختامي الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التمسك بموقفه الداعي إلى وقف سياسة الاستيطان في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس، متناسين أن أوباما لا يملك الكثير من الأمر؛ فهو يعمل وفق نظام أمريكي ديمقراطي موال وداعم لإسرائيل. وان كانت وجهة نظر أوباما مخالفة بعض الشئ فهو علي كل حال خاضع لنظام بلده و يعبر عن رأي السواد الأعظم من الشعب الأمريكي الذي يري ان اليهود هم الحلفاء والاصدقاء والأشقاء وليس العرب البدو الذين يلبسون الجلابيب ويركبون الجمال كما تصورهم أفلام هوليود.

 

عموما واشنطن لا تستطيع أن تفرض رؤيتها الداعية، ظاهريا، إلي إيقاف الاستيطان وإقامة السلام، لكن بامكانها وقف الدعم المطلق لإسرائيل والذي تستخدمه في بناء المستوطنات وقتل الفلسطينيين، لذلك فانه كان من الاحري ان يرد العرب علي الدعم الامريكي لاسرائيل بقبول اقتراح الامين العام الدكتورعمرو موسي بفتح ابواب الحوار مع الجارة ايران بدلا من تسليط الأضواء على الاختلافات العقائدية التي تضر بمصلحة منطقتنا، وكان من الاحري ان يطالبوا اوباما بوقف الدعم الامريكي المطلق لمنتهكي المقدسات بدلا من الاستنجاد به.

 

[email protected]

 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

لا فائدة لا من المؤتمر و لا من المناشدة
02/04/2010, 18:50
( د.صاحب الحكيم )


الكاتبة الجليلة تقول
" عموما واشنطن لا تستطيع أن تفرض رؤيتها الداعية، ظاهريا، إلي إيقاف الاستيطان وإقامة السلام، لكن بامكانها وقف الدعم المطلق لإسرائيل والذي تستخدمه في بناء المستوطنات وقتل الفلسطينيين، لذلك فانه كان من الاحري ان يرد العرب علي الدعم الامريكي لاسرائيل بقبول
اقتراح الامين العام الدكتورعمرو موسي بفتح ابواب الحوار مع الجارة ايران بدلا من تسليط الأضواء على الاختلافات العقائدية التي تضر بمصلحة منطقتنا، وكان من الاحري ان يطالبوا اوباما بوقف الدعم الامريكي المطلق لمنتهكي المقدسات بدلا من الاستنجاد به."
فلا اوباما يستطيع ان يصنع شيئا
و لا العرب المتخاذلون
تحياتي لاقتراح الكاتية القديرة
www.dralhakim.com
قمت سرت شعرا
31/03/2010, 14:16
( ابراهيم بن أحمد )


قصيدة للشاعر والاكاديمي
الفلسطيني الكبير
د. أحمد حسن المقدسي


قصيدة بمناسبة انعقاد القمة العربية
في مدينة سـِرت الليبية



هــذي جـِــراحاتي ونـَــزْف ُ مـِـــدادي وعـــروبة ٌ تبكـــي علـــى الأمــجاد ِ
والطـِّــرْس ُ أصـبح بالـدماء ِ مـُخـَـضَّبا ً والأرض ُ أرضـــي .. والبــلاد ُ بــِـلادي

في سـِــرْت َ مـَـذبحة ُ الكرامة ِ دُشـِّـنـَت ْ
سـَــتـُقام ُ فيـها حـَفلـــة ُ اســـــتِبداد ِ

فــي كـــل ِّ آذار ٍ تـَحـُـــل ُّ فــَضيحـة ٌ
لـِتـُضيف َ أحـــقادا ً إلـــــى أحــْـــقاد ِ

الخـَطـْب ُ أكـبر ُ مـِن ْ صدى أصواتـِنا
هـل مـُنـْصِت ٌ للصـوت ِ حين َ أ ُنـــادي

يا مـَسْرَح َ القـِمم ِ المُعـَتـَّق َ بالخـَـنا
يا جامـِــــع َ الأضـْـــداد ِ بالأضـــداد ِ

دُكـَّـــانة ُ القِــمم ِ الــــتي لا تـنتــهي
ليــست ْ تبيـع ُ لنا سـِـوى الأحــــقاد ِ

إنــهض أيا مـُختار ُ أرضـُـك َ دُنـِــسَت ْ
بـِحـَـــوافـِر ِ العـُـــملاء ِ والأوْغــــــاد ِ

فــي كـــل ِّ عــام ٍ يلتــقي خـِصـيانـُنا
فـَيـَبول دَيـُّــــوث ٌ علــــى قــَــــــوَّاد ِ

هذا عـَمِـيْد ُ القـوم ِ ينفـُــش ُ ريـْــشَه
لـِـيَـبيعـَـنا الخـَــــيْبات ِ كالمُعـْـــــتاد ِ

وبقـــيَّة ُ الخِـــصْيان :جـَــــلاد ٌ يـُزاوِد ُ
فــــي نـَــذالـَتِه علـــــــى جـَــــــلاد ِ

فـَبـِأي ِّ نـصر ٍ ســـوف تأتي قِمــــة ٌ تمــضي لمَعْـمَعـَة ٍ بغيـــــر ِ جـِـــــياد ِ
لا فجـــر َ في هــذي البــلاد ِ يُعيد ُ لي أمـَـــلا ً يُحــــرِّرني مـن الاصفــــــاد ِ
فالـــشعب ُ في هـــذي البــلاد ٍ رهيْـنة ٌ يُلــــقي بـها القـَــــــوَّاد ُ للقـَـــــــوَّاد ِ
زُعـَـماؤه فوق الكراسـي أ ُجـْـلِـــسوا مـِــثل َ العـَــبيد ِ بـِإمـْــرَة ِ الأســــياد ِ

لو أ ُبـْــدِلـوا بـِقِحاب ِ ليل ٍ كـُن َّ أكثـَر َ
عـِــفـَّة ً مِـن ْ جـَـــوقـَة ِ الأوغـــــــاد ِ

***

يا سـِــرْت ُ تحْمِــلـُني القــوافي نازفا ً وبـِطـُهْر ِ تـُـربـِك ِ .. يَـسْـتحِم ُّ فــؤادي
مِـن مـَــهْبط ِ الإســراء ِ آتــــي حاملا ً أشـــواقي َ الكـُــبرى .. وكـــأس َ وِداد ِ
هـــــاتي يـديك ِ وَوَسـِّـديني إننـــــي مـِـن طين ِ تـُربـِك ِ قد غـَـزَلت ُ وِسَـادي

أشــــكو إلـــيك ِ زعـــامة ً مَــثـْقوبة ً
كـم أسْــرَجَت ْ خـيـْــلا ً بغير ِ عـَتـَــاد ِ

تتراكـَــم ُ النكـَـبات ُ فـــي أدراجـِــــنا
كـَـتـَراكـُم ِ الكـُــثـْبان ِ فـي الأحـْــــــماد ِ

قـِـمم ٌ على قـِــمم ٍ .. ولــكن َّ العروبـَـة َ
أصــبحت ْ سـَـــقـْفا ً بـِـــغير ِ عِمــــــاد ِ

صـِرنا مـُروجا ً لا سـِياج َ لها وكـُــل ُّ
حـُــماتِها جُــــنـْد ٌ لـَــــدى الموســـــاد ِ

لِعُيـون ِ إســرائيل َ نقـــتل ُ خـَيْلـَـــــنا
تـَغتــال ُ نــيران ُ الــشَّـقيق ِ حـَـــصادي

وعِـصـــابة ُ الأشرار ِ تحمل ُ نـَعْــشَنا
وتــَـــبيعُنا سـَـــقـْطا ً بـِــــكل ِّ مـَـــــزاد ِ

حــتى العـَمالة ُ أصبحت ْ إرْثـَـــا ً مِـن الأجـْـــــــداد ِ والآبـــــــــاء ِ لــــــلأولاد ِ
فالــشعب ُ أصــبح َ تـُحـْــفـَة ً أثـَريَّة ً يـَـــــرمي بـــها الاجـــداد ُ للأحـــــــفاد ِ
والقـَــتل ُ بــات َ هــــوية ً عــــربية ً خـُلِـــــقـَت ْ مع الحـُـــــكَّام ِ بالمـــــيلاد ِ
مَن ْ لم يـَمـُت ْ بالقـَتل ِ مات َ بـِقـَهْره ِ فالناس ُ تـُــذبـح ُ .. والخـَلــيفة ُ ســـادي

لم يـبْق َ فـي أرض ِ العروبة ِ ثائِـــر ٌ
إلا انـتهى ذبـْــــحا ً علـــى الأعـــــواد ِ

تلك الخـَطابَـة ُ ليس تمنع ُ عن أريحا
سـَــيف َ يُوشـَـــــع َ أو عــصا جـَــلـْعاد ِ

وعـُكاظـُنا الــشِّعري ُّ لا يحمـي بلادا ً
أو يـَـصـُد ُّ عـــن الـــشُعوب ِ أعــــــادي

فـَعَـــدوُّنا لا يقــــرأ ُ الأشــــعار َ أو
يـَقـْـضي صَريْـعا ً مِــن ْ عيون ِ سـُـعاد ِ

***

شابَت ْ ذوائِـب ُ ريـشتي مِن ْ طـُغـْمة ٍ فـَــقـَدَت ْ مـع َ الأيـــام ِ كـُــل َّ رَشَـــــاد ِ
هـذي جـروح ٌ ما توقـــف َ نـَــزفـُها سِـــتـِّين َ عامـَـا ً ما وجـدت ُ ضـِـــمادي
لا تـَعْـــصِبوا جـَرْحي فإن َّ الجـَرْح َ أنـْـبَل ُ حـينـَما يبقـــى بغـــير ِ ضِــــماد ِ
فـَلـْـــتـَرْحَمونا مِـن ْ نـَـــشيد ٍ زائف ٍ ولتـَوقـِفــوا ( سـَـــحِّيْجَة َ ) الإنـْـــــشاد ِ

***

هـذي خـُـلاصَة ُ أمـْـرِنا قــتـْل ٌ علـى
فــــقـْر ٍ علـى قـَـــهْر ٍ علــى اسـْــتِعْباد ِ

فـَلـْتـَفـْتِكوا بـِــدَجاجـَة ِ القـِـمم ِ الــتي
واللـه ِ ما باضـَــت ْ سـِــوى الإفـْــــساد ِ

سـَـــيُهَوَّد ُ الأقـــــصى قـُبيل َ بَيانكم
لا تـُــــرِهِقوا الـــــوزراء َ بـِالإعـْــــــداد ِ

خـَسِئت ْ بُطـُون ٌ أنـْجَبَتـْكم إذ أعادَت ْ
قــَـوم َ لــــوط ٍ مـَــع ْ سـُــلالة ِ عَــــــاد ِ

أنتــم وقـِــمَّتـُكم وكـُـــل َّ عروشِــكم
ليـست تـُـساوي ضَــرْطَة ً فــــي وادي

***

آذار ُ يا آذار ُ لا تـَعْــــتـَب ْ علــــيـنا انــــت َ مـُــــنـْذ الآن َ شـَــــهْر ُ حِـــــداد ِ
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف