أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
01/06/2010, 18:54
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
بعد مجزرة الحرية اردوغان يبعث الأمل في القلوب


 

أظهرت المجزرة التي ارتكبتها قوات الكوماندوس الإسرائيلية في المياه الدولية ضد أسطول الحرية الوجه الحقيقي لإسرائيل، الوجه الذي تجهله معظم شعوب العالم، كما بينت للعالم بأسره أخلاق ذلك الكيان الغاصب المتغطرس الذي لا يحترم مواثيق او قوانين، والذي يتقن فقط سفك الدماء لتحقيق أهدافه المنشودة. فقد أحدثت هذه المجزرة التي تعتبر جزءا ضئيلا من المجازر التي ترتكبها إسرائيل صدمة عالمية كبري، واحتلت مكانة بارزة في وسائل الإعلام العالمية وربما ساعدت العرب في عرض قضيتهم بشكل عجزوا عن تقديمها للعالم به.

 

كما أحدثت قائمة الموت ضجة كبري في تركيا عندما فضحت وسائل الإعلام التركية بالصوت والصورة مئات الجنود الإسرائيليين الذين هاجموا السفينة التركية "مرمرة" وبحوزتهم قائمة الموت التي تضم أسماء نشطاء مطلوب تصفيتهم. وتبين ان النية الاسرائيلية كانت مبيتة لارتكاب هذه العملية الإجرامية ضد نشطاء أتوا من اجل نصرة الضعفاء والمظلومين في غزة.

 

الاهم ان هذه الجريمة البربرية الهمجية التي ارتكبتها اسرائيل وأدت إلى مقتل عشرات المتضامنين العزل الذين جاءوا لمناصرة الحق الفلسطيني ودعاة السلام من جميع شعوب الارض، تتحملها إسرائيل ومن يمدها بالعتاد والسلاح، ويتحملها ايضا الصامتون علي مثل هذه الجرائم الغوغائية التي لا تحصي ولا تعد.

 

 لقد تم الاعتداء على مدنيين من كافة الأجناس والأديان أتوا بهدف تخفيف وطأة الحصار علي الفلسطينيين في غزة، وتسليط الضوء علي محنتهم، وبالرغم من إعلانهم عن حمولة القافلة ومحتويات السفن قبل انطلاقها بوقت طويل، بل وتخصيص مواقع للصحفيين من اجل تغطية نشاطاتها، لم ينجوا هؤلاء الأبرياء من الوحشية والهمجية الإسرائيلية التي لا تعرف لا رحمة ولا شفقة.

 

لقد كانت السفينة التركية 'مرمرة' أول السفن التي تعرضت للهجوم الإسرائيلي الوحشي، حيث تعرضت بشكل عنيف للقنابل الصوتية كما حلقت المروحيات فوقها، وهاجمها المئات من الجنود الإسرائيليين. وبالرغم من كل هذا اظهر المتطوعون علي ظهر السفينة التركية شجاعة نادرة ورفضوا الاستسلام للقوات الإسرائيلية التي اقتحمت سفينتهم، وفضلوا الشهادة علي الاستسلام، واستشهد وجرح عدد منهم.

 

وبعد هذه الجريمة الشنعاء انتظر الجميع بكل شغف وترقب كلمة اردوغان الذي قطع جولته اللاتينية، فاردوغان هو الذي يستطيع ان يبعث الأمل في قلوب الملايين ويشعر الفلسطينيين انهم لا يقفون وحدهم، وان حلمهم بالعيش في حرية بات تحقيقه وشيكا وليس مستحيلا.

 

اليوم اسمعنا اردوغان كلمات شديدة اللهجة تحذر إسرائيل من ارتكاب أي حماقة، كلمات لم نسمعها من ذلك القائد العربي أو ذاك، كلمات تبعث علي الامل وتعيد للأمة الجريحة جزءا من هيبتها وكرامتها، كلمات تشد من أزر المحاصرين في غزة الذين وعدهم اردوغان بعدم التخلي عنهم حتى لو تخلي العالم عنهم، فقد قال اردوغان: "إذا التزم الجميع الصمت فان تركيا لن تدير ظهرها لغزة وستواصل تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني المحاصر".

 

ووصف اردوغان ما ارتكبته اسرائيل من سفك لدماء الأبرياء المشاركين في أسطول الحرية بأنه عمل دنئ ينافي الضمير الإنساني. وحذر اردوغان إسرائيل بكل شجاعة بان محاولتها جس نبض تركيا أو اختبار مدي صبرها سيكون له عواقب وخيمة، ونصحها بالا ترتكب مثل هذه الأخطاء مع تركيا لان الثمن سيكون باهظ جدا، كما ذكر العالم بما قاله من قبل بان الإسرائيليين يعرفون كيف يقتلون جيدا، وأوضح بكل شجاعة ان للحرب قوانين، وللسلم قوانين، و لا يجوز خلال الحرب الاعتداء علي الأطفال أو النساء أو الشيوخ او من يرفع الأعلام البيضاء او الناشطين في المساعدات الإنسانية، ومن يعتدي علي هؤلاء فهو خارج علي الإنسانية. كما رفض اردوغان العرض الاسرائيلي بعلاج الجرحي الاتراك وارسل طائرات تركيا لنقلهم للعلاج في تركيا.

 

 

تعامل اردوغان مع الاجرام الاسرائيلي بكل شجاعة وحزم؛ فسحب علي الفور السفير التركي من تل ابيب، وطالب مجلس الامن بعقد جلسة فورية، وطالب بمعاقبة اسرائيل، واكد ان تركيا دولة ليست حديثة النشأة، بل هي دولة عريقة لها جذور ضاربة في عمق التاريخ، ولن تترك هذه الجريمة تمر بسلام.

 

كانت كلمات اردوغان حادة كالسيف، ولم يفوته تذكير العالم بكذب إسرائيل وخداعها، فكما هي عادتها ادعت إسرائيل أن النشطاء في أسطول الحرية اعتدوا علي جنودها. ووجه اردوغان كلامه للإسرائيليين بكل حزم قائلنا: "مللنا كذبكم .. كفي كذبا .. كونوا نزهاء" كما قال: " كما ان صداقتنا قوية فان عداءنا اشد قوة".

  

لقد لطخت إسرائيل بجريمتها تاريخ القرصنة بما فيها من خطف ونهب للأموال ، فاسرائيل لا تكتفي بنهب واستباحة الأموال والممتلكات بل تسفك الدماء  وتزهق الأرواح.

 

لكن كما نعلم جميعا فان اسرائيل لا تقدم علي ارتكاب أي مجزرة الا بعد حصولها علي شئ ما، وهنا اجد علاقة وثيقة بين ما قامت به إسرائيل امس من همجية ووحشية ضد اسطول الحرية وبين تمكنها من الانضمام مؤخرا الي منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية التي تضمّ الاقتصاديات الأكثر تطوراً في العالم،  لقد كانت الموافقة على انضمام إسرائيل الي منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في هذا الوقت خطأ فادحا وكانت بمثابة تشجيعا لها على المضي في سياستها الوحشية الهمجية المتطرفة، وتشجيعا لها علي الاستمرار في حصارها لغزة.

 

لقد حاولت اسرائيل علي مدي عشرات الاعوام ان تحصل علي عضوية هذه المنظمة الهامة دون أن يفتح لها الباب. وبالرغم من عدم وفائها بمتطلبات الالتحاق بالمنظمة ، تمت المصادقة الرسمية على ضمها لعضويتها، ولم تستخدم تركيا الفيتو، فهل نستفيد من هذا الدرس؟


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

كسر الحصار
26/06/2010, 20:48
( ابومازن )


لله درهم الذين قامو بقافلة الحرية لكسر حصار غزة والله فعلتم مالم تفعله القمم العربية ، الشكر لكم مسلمين وغير مسلمين نعم حتى غير المسلمين وإن كانو يهودا او مجوسا لهم الشكر بعد الله لانهم عرضو أنفسهم للموت من قبل الصهاينةوقد مضى بعضهم نسال الله الرحمة والمغفرة للمسلمين وشكرا لغيرهم فإن ثمرة تحرككم واضحة للعيان وشكرا لأوردغان حفيد السلطان عبد الحميد ومزيدا من القوافل ونحن معكم بالدعاء .ونصر اخواننا في فلسطين كافة حتى المقدسيين يحاربون بهدم بيوتهم لتهجيرهم لكن والله إن اخواتنا الفلسطينيات لهن أشجع من جيش الصهاينة المدجج بالسلاح ونشاهد القنوات وكيف يفعلوا اخواتنا واخواننا حفظهم الله حفظهم ووقاهم وأيدهم بنصرة وإن النصر لأت وإن النصر لأت والله اكبر.
تركيا عظيمة
06/06/2010, 11:05
( متابع )


تركياعظيمة يا سيدة فاطمة ..اقري هذا التحليل السياسي لكاتب يمني رداد السلامي
http://middle-east-online.com/?id=93418
http://aleshteraki.net/articles.php?id=1711
انا اخجل من نفسي واعترف لدماء شهداء سفينة الحرية والجرحى اننا اقزام امام
03/06/2010, 22:58
( مواطن سوري )


كم تمنيت ان اكون معهم من بين الشهداءوالجرحى شكرا من الأعماق الى من سير سفينة الحرية وشكرا للأبطال الذين هبوا بكل كرامة المسلم. . . والمسلم بالأصل عزيز النفس عالي الهمة لايحنيها الا للله الواحد الأحد شكرا اردوغان شكرا تركيا حكومتاً وشعباً و رحمةالله على الشهداء وشفا الله الجرحى الذين يقابلون الله بجراحهم في سبيل عزة الإسلام بعون الله .
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف