أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
22/12/2010, 10:54
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
الجواسيس من صنع الفقر والظلم والتطبيع


مما لا شك فيه ان الظلم الاجتماعي والجوعوالبطالة والفقر والتطبيع وقوانين الطوارئ وغياب الأخلاق والقيم توقع بضعاف الأنفس من الشباب في شباك الجاسوسية.

 

 لقد كشفت السلطات المصرية عن شبكة لجهاز الموساد الإسرائيلي تعمل ضد الأمن القومي المصري وتهدف الي تجنيد عدد من كبار الموظفين المصريين العاملين في شركات الهواتف المحمولة الكبرى، للتجسس لصالح إسرائيل علي كبار المسؤولين الأمنيين والعسكريين في مصر. وكان من بين عملائها عميل مصري، أظهرت شاشات التلفاز الحي الفقير الذي عاش فيه ومنزل أسرته، الذي بدا في غاية التواضع.

 

لا شك ان الحاجة الملحة و آلام الجوع التي تنهش الأبدان وتجتث الصبر في ظل غياب الدين وعدم الالتزام  بالأخلاق أدي إلي وقوع طارق عبد الرازق، العميل المصري، في شباك الموساد. فالحكومة في واد وفقراء شعبها في واد آخر؛ هناك أناس لا يجدون لقمة الخبز، وآخرون متخمون من كثرة الطعام والشراب. هناك تفاوت ضخم في الأجور وكل يوم تتسع الفجوة بين طبقات المجتمع المصري، لقد زحف الفقر إلى أعداد كبيرة من الطبقة المتوسطة في مصر وهو ما يهدد المجتمع بأسره. فزيادة أعداد الفقراء فى المجتمع أدي بدوره الي تزايد العشوائيات التى تحد من تطور المجتمع مما أدى إلى ظهور جرائم جديدة وغريبة لم تكن موجودة من قبل، كما زادت ظاهرة أطفال الشوارع الذين يسهل استقطابهم في أحضان العدو.

 

كما ان المنظومة التي تعمل علي القضاء علي الفقر مختلة، بل ان سحق الفقراء في كثير من الأحيان يبدو الحل الأمثل لهذه المنظومة، ومن أشكال سحق الفقراء، رفع الدعم عن الطعام والشراب ومصادر الوقود.

 

لقد استغلت المخابرات الإسرائيلية حالات الضعف الإنساني للفقراء والجائعين في الدول العربية ومساومتهم بشتى الطرق من أجل التعاون معها بعدما أبرمت مع دولهم اتفاقيات سلام .

 

كما ان ثقافة التطبيع مع اسرائيل التي تروج لها بعض وسائل الإعلام، وتعاون بعض كبار الشخصيات والرموز في دولنا مع الاسرائيليين في المجالات التجارية وفي الكثير من المجالات، وفتح الأبواب علي مصرعيها للسياح الاسرائليين، يجولون بحرية تامة في شوارع المدن العربية، أوهم البعض ان العمل مع هؤلاء غير محرم او ان التعاون معهم باي شكل من الاشكال يبدو شرعي كما تفعل الحكومات ورجال الحكومات.

 

الخيانة شكل من اشكال الأمراض الاجتماعية الفتاكة التي تحدث في حالات الضعف الإنساني وضعف الإرادة، وانهيار النظام المناعي الأخلاقي، فالخيانة تدفع الى تدمير الذات، واسترخاص بيع النفس والاوطان إلى العدو.

 

وفي عالم الجاسوسية توجد حالات عديدة لخائنين باعوا المبادئ والقيم والوطن، و دفعهم الفقر والجوع الي العمل مع الأعداء، اندفعوا ليدمروا أنفسهم انتقاما من الفقر والحرمان والمعاناة.

 

الخائنون مرضي، ولابد من مجابهة هذا المرض القاتل بزرع القيم والمبادئ والأخلاق، والقضاء علي الفقر والظلم الاجتماعي، ونشر الحقائق بدلا من الترويج لبضائع فاسدة مثل التطبيع واتفاقيات السلام الغير قادرة علي محو الكراهية من القلوب.

 

[email protected]

 


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

خيانة ليس فيها وجهة نظر
20/01/2011, 02:22
( صلاج فرنسيس )


عندما نجد المبرر للجاسوس او الخائن بأي أنواعه, فكأننا نفتح باباً لمئات الملايين من الفقراء و المسحوقين لأن يكونوا مرضى خيانة طوعاً لظروفهم
فلا مبرر للفقيرة أن تصبح عاهرة و لا للمسحوق ان يكون خائنا , فالسبل كثيرة , و لكن عقولنا لا تريد النهوض
الحكومة محتاجة جواسيس
16/01/2011, 21:16
( سالم توفيق )


الحكومة في حاجة الي جواسيس صغار لتعمية الشعب عن الجواسيس الكبار. الجواسيس حقا هم من يحاصروا غزة ويمدوا اسرائيل بالغاز باسعار رمزية.
لم ولن يكون هناك شرح للموقف المصرى .. كما تم شرحه فى هذه المقالة
28/12/2010, 10:14
( als )


ان التحليل المطروح هنا هو تعبير حقيقى لواقع الشعب والحكومة المصريه .. اعنا الله الشعب المصرى على تلك الحكومة
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف