أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
04/02/2011, 15:17
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
ميدان التحرير بين المؤامرة والتضليل


تجلي بوضوح ان التهويل والتخويف من الاخوان المسلمين واحتمال سيطرتهم على الدولة شئ لا اساس له من الصحة، وقد برهن الشباب الواعي الذي احتل الشارع وفرض كلمته انه صاحب القرار. فالحقائق والوقائع على الأرض تشير الى ان حجم الاخوان في الشارع  المصري لا يزيد عن حجم اي حزب او حركة معارضة اخري. كما ان الثورة الشبابية والشعبية لم ترفع فيها شعارات دينية او طائفية او حزبية، الجميع اتفق علي احداث تغيير واصلاحات. المسلم والمسيحي الرجال والنساء الشيوخ والشباب كلهم متفقون علي شئ واحد وهو التغيير والاصلاح والعدالة الاجتماعية.

لقد كانت دعوة الشابة المصرية اسماء محفوظ المنظمة ليوم الغضب (25 يناير) هي بداية الثورة الشعبية. واثبت الشباب المصري انه قادر على تكسير القيود التي فرضت علي الشعب لسنوات طوال وليس علي مدي ثلاثين عاما فقط. لقد أثبت شباب هذا الشعب الأبي أنه صاحب القرار عندما انفجر بركان الغضب الشعبي في يوم 25 يناير في القاهرة والاسكندرية والسويس، وطالب المحتجون بالتغيير والحرية والغاء قانون الطوارئ، ورفع الحد الأدنى للاجور. ثم انتقلت العدوي الي عدد من المحافظات المصرية الاخري فخرجت مظاهرات واحتجاجات سلمية لشباب عبروا فيها عن إحباطهم وغضبهم من تردي الأوضاع في بلادهم وطالبوا بتحقيق العدالة الاجتماعية والإصلاح وباحترام الكرامة الإنسانية.

جمعة الغضب يوم 28 ينايرالتي سقط فيها عشرات الشهداء وقمعتها الشرطة وضربت المتظاهرين بقوة وفتحت علي المصلين خراطيم المياه، وروعت الصحافيين والإعلاميين كانت نقطة تحول في هذه الثورة. فالمظاهرات السلمية قوبلت بالعنف والقسوة من جانب الشرطة ورجال الامن المركزي ، لكن المتظاهرين اظهروا صمودا نادرا في مواجهة عملية أمنية ضخمة وطاردوا بعض أفراد الشرطة في شوارع جانبية.

وفي مساء جمعة الغضب تعرض الشعب المصري لمؤامرة قذرة عندما اختفي رجال الشرطة من كل مكان؛ من الشوارع و أقسام الشرطة ومحطات المترو والقطارات والمطارات والمرور والسفارات وفتحت السجون وخرج المجرمون واللصوص الي الشوارع وهاجموا المناطق السكنية، وكانهم يُخيرون الشعب بين الأمن او الحرية.

وعلي الرغم من المؤمرات الدنيئة اثبت الشعب المصري انه قادر علي حماية ممتلكاته واعراضه وتكونت اللجان الشعبية التي اظهرت تلاحم ابناء الشعب وان شباب مصر قادرين علي حماية وطنهم وثورتهم من المتسلقين. كما قام الجيش بدور عظيم في حماية المواطنين بعد اختفاء الشرطة واكد  قادة الجيش المصرى  أنهم لن يفتحوا النار على المتظاهرين.

وكانت المؤامرة الثانية عندما وقعت أعمال إجرامية يوم الاربعاء الماضي في ميدان التحرير عندما اقتحم البلطجية علي ظهور الخيول والجمال الميدان وهاجموا المتظاهرين المسالمين وسقط  ثمانية شهداء والمئات من الجرحي.

اعتقد ان الثورة اتت ببعض ثمارها و حدثت تغييرات كبيرة و استجاب الرئيس المصري لمطالب الشباب بتعيين نائبا له واقالة حكومة رجال الاعمال التي كانت وراء تدهور الاوضاع في البلاد واعلن انه لن يترشح لفترة رئاسية جديدة ولن يرشح ابنه ووعد باجراء التعديلات الدستورية المطلوبة والنظر في الطعون ضد نواب البرلمان، كما  اصدر النائب العام المصري قرارا  بمنع  احمد عز امين التنظيم السابق في الحزب الوطني الحاكم وعدد اخر من المسؤولين والوزراء من السفر وتجميد ارصدتهم في البنوك، وشمل قرار المنع من السفر الي الخارج وزراء السياحة زهير جرانة والاسكان احمد المغربي وتجميد حساباتهم فى البنوك.  واصدر النائب العام ايضا اوامره للسلطات الرقابية بإجراءات التحقيقات اللازمة والتحري لتحديد المسؤوليات الجنائية والإدارية فى كافة الاحداث.

ووعد رئيس الوزراء احمد شفيق باجراء التحقيقات اللازمة في المؤامرتين ومعاقبة المتسببين ومن يقف وراء هذه الجرائم.

لذلك لابد من الدخول في الحوار الجاد الذي دعا اليه نائب الرئيس عمر سليمان، لكي تخرج مصر من الازمة الحالية لابد من توحد الاحزاب و الحركات الشبابية والجماعات التي شاركت في صنع هذه الثورة المجيدة حول المطالب وكيفية تنفيذها وعدم اتاحة الفرصة للالتفاف عليها، لابد من الحوار الخالي من التعصب من الجانبين و انهاء حالة الشلل التي تعيشها مصر الان. لابد من الإسراع في احتواء الوضع الذي لن يضر مصر وحدها بل سيثير الاضطرابات في المنطقة وفي العالم كله.

[email protected]


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

اتقوا الله
05/02/2011, 01:38
( مجدى جابر عبدالمنعم )


اتقوا الله يا اصحاب العقول في هذا البلد فهي وطننا ووطنكم لا نرجوا ان تقسم او يشتت شملها راجعوا انفسكم قبل ان تندموا على ما فعلتم.
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف