أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
06/09/2011, 14:33
فاطمة  ابراهيم المنوفي
فاطمة ابراهيم المنوفي
تركيا وإحراج العرب


 

أثلجت تركيا بقرارها طرد السفير الإسرائيلي صدور العرب والمسلمين، لقد اعتادت تركيا اردوغان إحراج الأنظمة العربية بمواقفها المشرفة، فقد تزامن قرارها الجرئ بطرد السفير الإسرائيلي ردا علي رفض إسرائيل الاعتذار عن مقتل الناشطين الأتراك خلال المجزرة التي ارتكبتها قوات الكوماندوس الإسرائيلية في المياه الدولية ضد أسطول الحرية العام الماضي، مع مطالب شعبية عارمة داخل مصر بطرد السفير الإسرائيلي ردا علي مقتل خمسة من رجال الأمن المصري بنيران إسرائيلية داخل الأراضي المصرية في الثامن عشر من أغسطس الماضي.

 

ولم تكتف انقرة بطرد السفير الاسرائيلي من أراضيها بل قامت بتجميد كافة الاتفاقات العسكرية مع اسرائيل وخفضت العلاقات الدبلوماسبة بين البلدين إلى مستوى السكرتير الثاني. كما قال وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو  ان بـلاده سـتلجأ إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، للنظر في مشروعية الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة منذ 31 مايو 2010. كما أعلنت تركيا أن القطع البحرية التركية سترافق قوافل المساعدات الإنسانية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

 

لقد كان الموقف التركى موقفا مشرفاً، ومن وجهة النظر التركية فانه أبسط رد على الغطرسة الإسرائيلية بسبب عدم اعتذارها عن قتل مواطنين اتراك فى أسطول الحرية. لقد وضع الموقف التركى مصر فى مأزق لأن ما ارتكبته إسرائيل ضد مصر لا يقل فظاعة عما ارتكبته ضد تركيا، وكان الأولى بمصر أن تتخذ قرارا مماثلا.

 

من المؤكد ان الحكومة التركية تعبر بكبرياء عن غضبها من البلطجة الاسرائيلية في المنطقة و لا تبالي لومة لائم، فتركيا التي تعتبر منذ قيام دولة إسرائيل قبل نحو 60 عاماً الحليف الأوثق للدولة الصهيونية في العالم الإسلامي، واول بلد مسلم يعترف بدولة إسرائيل في عام 1949، لم تعبأ بتجميد الاتفاقات العسكرية وإلغاء الرحلات السياحية لأكثر من نصف مليون سائح اسرائيلي إلي تركيا

 

وقد سجل التاريخ من قبل لاردوغان غضبه و احتجاجه على المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة في منتدي دافوس الدولي، وانسحابه من جلسة المنتدى غضبا لفلسطين وأطفالها، كما منعت تركيا مشاركة إسرائيل في مناورة نسر الأناضول السنوية في عام 2009 و التي تعتبر واحدة من أهم المناورات الدولية، و التي كان من المقرر ان تشارك فيها إسرائيل حلف الناتو في تدريباته في مدينة كونيا التركية.

 

و جاء المنع التركي بسبب الهجوم الإسرائيلي البربري على قطاع غزة، الذي أسفر عن سقوط الف و خمسمائة شهيد فلسطيني وأكثر من 5 آلاف جريح، كما أن الطائرات التي  كان من المقرر ان ترسلها إسرائيل الي تركيا هي نفس الطائرات التي تم استخدامها خلال حربها الهمجية علي قطاع في عملية الرصاص المصبوب.

 

مواقف الحكومة التركية مواقف مشرفة ومعبرة عن ارادة الشعب التركي الذي لا يفرط في قطرة دم من دماء مواطنيه والذي لا يقيس الدماء العربية بمعيار النفط او الدولار كما هو حال الانظمة الغربية الاستعمارية، فغضب تركيا للظلم الواقع علي قطاع غزة لا ينبع من مصالح مادية او ايدولوجية ، فتركيا ليست بدولة استعمارية ، بل هي تخاطب العرب بمشاعرها ومن اعماق قلبها وتؤكد انهم امة واحدة لهم تاريخ مشترك وجغرافية واحدة وبامكانهم ان يكونوا معا قوة عظمي.

 

iman2221@hotmail.com


  • Google
  • digg
  • delicious
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


تعليقات

الكذب
23/11/2011, 11:53
( علي القيسي )


كذب النظام السوري على حلفائه في تركيا، ليس مرة أو اثنتين، بل مرات، وليس على لسان وزير أو مسؤول أمني، بل على لسان الرئيس الأسد نفسه. وكذب على حلفائه العرب، الذين بذلوا كل جهد ممكن لمساعدته على إصلاح الشأن السوري ومقابلة شعبه في منتصف الطريق. وكذب على الأمين العام للأمم المتحدة، عندما قدم وعداً معلناً له بإيقاف العنف. وقبل ذلك وبعده، كذب على شعبه نفسه، عندما أكد في أكثر من مناسبة على أنه يعمل من أجل التغيير والإصلاح وأنه أمر قواته بوقف إطلاق النار على المتظاهرين. طوال ثمانية شهور، خاض النظام حرباً فعلية ضد الشعب، رجاله ونسائه وأطفاله، مثقفيه وفنانيه ونشطيه السياسيين، وباستهتار لا يوازيه إلا استهتار أنظمة إجرامية مشابهة في ليبيا واليمن. خلف كل الكذب الصريح والادعاءات، خلف السخرية من عقول السوريين والعرب، لم يكن هناك سوى سياسة مغالبة النظام للشعب وسعيه الدموي لقهر إرادة السوريين وإعادتهم إلى حظيرة الطاعة والانصياع ونشر الخوف والرعب والدمار في أنحاء سورية من أجل الحفاظ على الفئة الحاكمة واستمرار سيطرتها على مقدرات البلاد وعندها لا يجب بأي حال من الأحوال التعامل مع هذا النظام بصفته ممثلاً لسورية ودولتها. وهذا ما يجب أن يجعل قرار الجامعة العربية خطوة أولى على الطريق، وليس نهاية الأمر.
سخافة عقول بعضنا
10/11/2011, 10:04
( أيمنذ )


ما أسخف عقول بعض العرب عندما يعلقون على أفعال تركيا بأنها رجعة للاستعمار العثماني أو أن العرب يحنون لهذا الاستعمار لأنه لا يرى إلا بمنظار غيره ولا يتكلم إلا بلسان نظامه الجبان الرعديد الخائف، لن تفكر تركيا بالاستعمار فمشاكلها أكبر من ذلك، ولن يفكر العرب بالحنين للدولة العثمانية التي حافظت على فلسطين في الوقت الذي باعت الأنظمة العربية فلسطين بأقل من قشرة بصلة.
~god bless turkia
29/10/2011, 15:56
( juriah )


الله يعزك يا تركيا
كتابة التعليق








متوسط ​​الحروف:



حصدت شبكة “الجزيرة” الإعلامية للسنة الثانية على التوالي جائزة أفضل موقعإخباري، مع خمس جوائز أخرى، وأربع شهادات تقدير، في ملتقى جوائز الإعلامالرقمي السنوي OMA، الذي أقيم مساء الخميس، في العاصمةالبريطانية لندن.
قال مكتب جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا اليوم الأحد إن الرئيس نفى امتلاك قصر في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية إن عائلة واسعة النفوذ اشترت له منزلاً في دبي.
بدأ الاجتماع الذي دعت له روسيا صباح الجمعة، والذي ضم إلى الجانب الروسي معارضين سوريين. واستهل وزير الخارجية الروسي الاجتماع بكلمة افتتاحية. وأعلن خلال كلمته أن محادثات الأزمة السورية المقررة في جنيف