أخبار العالم

أخبار العالم بوابة الأخبار


بحث
تحديث: 09:34, 29 تشرين الثاني 2008 السبت
الصين توقع 19 عقد مشتريات مع تركيا

الصين توقع 19 عقد مشتريات مع تركيا
وقع رجال الأعمال الصينيون والأتراك 19 عقدا هنا اليوم (الجمعة) لشراء سلع تركية قيمتها حوالي 230 مليون دولار أمريكي.



حضر مراسم التوقيع كبير المستشارين السياسيين الصينيين جيا تشينغ لين، عقب منتدى التعاون الاقتصادي والتجاري الصيني - التركي الذي حضره مسئولون حكوميون ورجال اعمال من البلدين.

وقال جيا، رئيس المجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى، في خطاب القاه في المنتدى ان الصين وتركيا يتعين عليهما وضع مزيد من الخطط للتنمية المستقبلية للتعاون الاقتصادي والتجاري الثنائى.

تجاوز حجم التجارة بين الصين وتركيا 10 مليارات دولار أمريكي العام الماضي، ومن المتوقع ان يصل الرقم هذا العام إلى 13 مليار دولار.

ودعا جيا رجال الاعمال من البلدين إلى بذل جهود مشتركة لتعزيز استغلال إمكانات التعاون، وزيادة الاستثمارات المتبادلة، وتوسيع التعاون في انشاء البنية التحتية، وهندسة المشروعات ، وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري متعدد الاطراف.

وقال جيا ان الجانب الصيني مستعد لتسريع التعاون مع الجانب التركي في مجالى الاتصالات والسياحة.

كما حث الجانبين على خلق فرص أكثر وافضل للتعاون الثنائي فى مجال الأعمال.

وحول الازمة المالية العالمية الحالية ، قال جيا ان الجانب الصيني سيتعاون مع المجتمع الدولي، بما فيه تركيا في هذا الصدد، وسيقدم اسهاماته الواجبة لحماية الاستقرار المالي الدولي، وتعزيز نمو الاقتصاد العالمي.

وصل جيا إلى هنا اليوم (الجمعة) قادما من أنقرة مواصلا زيارته الرسمية الودية بدعوة من رئيس الجمعية الوطنية التركية الكبرى كوكسال توبتان.

تعد تركيا المحطة الثانية في جولة جيا التى تشمل اربع دول، والتي استهلها بزيارة الاردن، وسيزور بعد ذلك لاوس وكمبوديا.
(شينخوا)


  • Google'a kaydet
  • digg'e kaydet
  • delicious'a kaydet
  • FriendFeed
  • facebook
  • طباعة
  • Mail Gönder


الاخبار الاكثر قراءة
الأكثر شيوعا أخبار اليوم







يجري خلال الشهر الحالي البدء في بناء أطول مبنى خشبي في العالم في مدينة بيرغن التاريخية، ثاني أكبر مدن النرويج، وهو مكون من 14 طابقاً ويرتفع لمسافة 49 متراً، ليتفوق بذلك على أعلى مبنى يحمل الرقم القياسي حالياً في مدينة ملبورن الأسترالية
قال وزير الخارجية التونسي منجي الحامدي، اليوم الجمعة، إن خاطفي الدبلوماسي التونسي في طرابلس هم جماعة على علاقة بمتشددين معتقلين في تونس بسبب هجمات ضد قوات الأمن وقعت قبل ثلاث سنوات ويطالبون بإطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن الدبلوماسي
أعلن أحد مسؤولي الانفصاليين في "جمهورية دونيتسك" الأوكرانية أنهم لا يعتبرون أنفسهم ملزمين بالاتفاق الذي وقع، أمس الخميس، في جنيف والذي لم "يتم التوقيع عليه باسمهم" ويصرون على نيتهم تنظيم استفتاء حول حكم ذاتي